احذر.. الإفراط فى تناول الحديد يؤدى إلى السرطان.. إليك التفاصيل

0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يعتبر الحديد من العناصر الغذائية الهامة، لجسم الإنسان والتى يسبب نقص مستواه فى الدم العديد من الأضرار الصحية منها الإصابة بالأنيميا، ولكن فى نفس الوقت يسبب الإفراط فى تناوله اضرار صحية أخرى، والتى نتعرف عليها فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع "healthline".

ما هو الحديد؟

الحديد هو معدن غذائي أساسي، تحتاجه خلايا الدم الحمراء، وبالتلى يغذى الهيموجلوبين، وهو البروتين موجود فى خلايا الدم الحمراء،  والمسئول عن توصيل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم.

هناك نوعان من الحديد الغذائى:

حديد الهيم: يوجد هذا النوع من الحديد فقط في الأطعمة الحيوانية، وخاصة اللحوم الحمراء، ويمتص بسهولة أكبر من الحديد غير الهيم.

حديد غير هيم:  يوجد فى لحوم الحيوانات وفى النباتات، ويمكن تعزيز امتصاصه بالأحماض العضوية، مثل فيتامين C. والأشخاص الذين يحصلون على كمية ضئيلة من الحديد في نظامهم الغذائي هم أكثر عرضة لخطر نقص الحديد.

 


 

وهناك سببان لضبط مستويات الحديد داخل الجسم:

الحديد هو عنصر غذائي ضروري يلعب دورا في العديد من وظائف الجسم الأساسية، لذلك يجب الحصول على كمية صغيرة، لضبط مستواه والحصول على فوائده، لأن إرتفاع مستواه فى الجسم يسبب أضرار للإنسان.

هيبسيدين هو هرمون مسؤول عن الحفاظ على توازن مخازن الحديد،  وتتمثل مهمته الرئيسية في قمع امتصاص الحديد.

ويتأثر توازن الحديد من خلال  كمية الحديد التى توجد فى الوجبات الغذائية، مع مرور الوقت، قد تسبب إتباع نظام غذائى لإنقاص الوزن فى نقص نسبة الحديد.

تسمم الحديد

يمكن أن تحدث سمية الحديد بطريقة مفاجئة أو تدريجية، قد يعود ذلك للإفراط فى تناول جرعات الحديد لفترة طويلة مما يسبب مشاكل صحية خطيرة، وقد تشمل الأعراض المبكرة للتسمم بالحديد هى آلام المعدة والغثيان والقيء.

وتدريجيا، يتراكم الحديد الزائد في الأعضاء الداخلية ، مما تسبب في أضرار مميتة في الدماغ والكبد.

حديد2

 

زيادة كمية الحديد

يشير زيادة تناول كمية الحديد إلى التراكم التدريجى للحديد فى الجسم، مما يحدث فشل النظام التنظيمى للجسم فى الحفاظ على مستويات الحديد ضمن حدود صحية.

وبالنسبة لمعظم الناس، لا يشكل التحميل الزائد للحديد مصدر قلق، لكن يسبب مشاكل صحية عند الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثى لامتصاص الحديد المفرط من الجهاز الهضمى.

ومع مرور الوقت، يسبب تراكم الحديد فى حدوث الإصابة بالتهاب المفاصل والسرطان ومشاكل الكبد والسكرى وفشل القلب.

ولذلك، من المرجح أن تعانى الحائض من زيادة الحمل، وبالمثل، فإن أولئك الذين يتبرعون بالدم غالباً ما يكونون فى خطر أقل من زيادة الحديد فى الجسم.

 

الحديد

 

وطرق الوقاية من المشاكل الصحية نتيجة زيادة الحديد من خلال :

- الحد من تناول الأطعمة الغنية بالحديد ، مثل اللحوم الحمراء.

- التبرع بالدم بانتظام.

- تجنب تناول فيتامين سي مع الأطعمة الغنية بالحديد.

- تجنب استخدام تجهيزات المطابخ الحديدية.

 

زيادة الحديد والسرطان

يسبب زيادة نسبة الحديد فى الإصابة بالسرطان في كل من الحيوانات والبشر، لكن التبرع بالدم بإنتظام أو فقدانه لأسباب مختلفة سواء عند التعرض لحادث وغيره إلى تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

 

وتشير الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من الحديد الهيم قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

وقد أظهرت التجارب السريرية فى البشر أن الحديد الهيم سواء من المكملات الغذائية أو اللحوم الحمراء قد تزيد من تكوين مركبات نيتروزو المسببة للسرطان فى الجهاز الهضمى.

زيادة الحديد ومخاطر العدوى

يستخدم جهاز المناعة الحديد لقتل البكتيريا الضارة، لذلك يحتاج الجسم معدل طبيعى من الحديد لمحاربة الإلتهابات.

- تحفز المستويات المرتفعة من الحديد الحر فى نمو البكتيريا والفيروسات، لذلك فإن تناول الكثير من الحديد سواء فى الغذاء أو عن طريق المكملات الغذائية فى زيادة من خطر العدوى.


إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق