مش بس ألم الظهر.. كيف تؤثر طريقة جلوسك أو وقوفك الخاطئة على صحتك؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وضعية الجسم الخاطئة أثناء الوقوف أو الجلوس تؤثر بشكل كبير على صحتك، فى كافة الجوانب، فلا تسبب ألم الظهر فقط ولكن هناك أشياء أخرى تتأثر بالسلب من وضعية الجسم الخاطئة نتعرف عليها فى هذا التقرير، بحسب ما نشر موقع Doctor.

تأثير وضعية الجسم الخاطئة أثناء الجلوس والوقوف على الصحة

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يؤثر بها وضعية جسمك على صحتك:

 

يعيق التنفس بشكل جيد
 

طريقة الجلوس أو الوقوف السليمة تقلل الإجهاد على ظهرك، وغيرها من العضلات والأربطة الداعمة، ويعطى الحجاب الحاجز المساحة التي يحتاجها للارتفاع والهبوط بشكل كامل أثناء التنفس، مما يتيح لك إمكانية توسيع الرئتين وتقلصهما بشكل كامل عند الشهيق والزفير.

كلما كان هذا النظام يعمل بشكل أفضل، كلما زادت كفاءة التنفس.

ألم الظهر
 

الحفاظ على وضعية جسم صحيحة هو خطوة رئيسية في منع آلام الظهر والرقبة والكتف.

الوقوف بشكل خاطئ يمكن أن يؤثر بشكل شائع على أسفل الظهر، بينما يمكن أن يؤدي الجلوس بشكل غير صحيح إلى ضغط ما يقرب من ضعف الضغط على الأقراص الموجودة في العمود الفقري مقارنة بالوقوف.

حاول أن تأخذ فترات راحة منتظمة، ننصحك بالوقوف وتغيير وضعية جسمك كل 20 دقيقة وتحريك وتمديد الجزء العلوي من الجسم عند الإمكان.

الشيخوخة المبكرة
 

وضعية الجسم الخاطئة تزيد من الشيخوخة فى وقت مبكر، حيث أظهرت الأبحاث الحديثة أننا نعاني من آلام الظهر أو الرقبة في سن مبكرة.

طرق لتحسين وضعية الجسم
 

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها التأكد من الحفاظ على وضع جيد لجسمك عند الوقوف أو الجلوس وتشمل هذه:

-يمكن أن تساعد الأنشطة البسيطة ، مثل التمدد أن تحافظ على استقامة ظهرك.

-ممارسة الرياضة والنشاط هو أفضل طريقة للوقاية من ألم الظهر، يساعد بناء العضلات على منع الإصابة ، ودعم ظهرك وتحسين وضعك.

-ممارسة اليوجا يساعد على تمدد عضلات الظهر والرقبة وتقوية عضلات البطن والكتف والظهر.

 

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق