بسبب مشاكل حرق الدهون بالجسم.. دراسات لإنتاج دواء يعالج السمنة خلال 5 سنوات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن التغلب على السمنة ليس بالأمر البسيط، مثل اتباع نظام غذائي، وممارسة التمارين الرياضية، وعمليات  الأيض" أو التمثيل الغذائى"، التي تكمن وراءه غير مفهومة جيدًا، وحاليا يتم اجراء دراسات للوصول لدواء يعالج السمنة.


السمنة .. ودراسات لايجاد علاج جديد للسمنة

وقالت الصحيفة، إنه منذ عام 1992، يدرس علماء جامعة نيويورك بروتينًا يسمى RAGE يعيش على سطح الخلايا الدهنية، ويعمل الإجهاد، بما في ذلك الإجهاد الناتج عن الإفراط في تناول الطعام، والالتهاب على تشغيل البروتين" RAGE" الذي تطور ويحتفظ بالدهون دون القدرة على حرقها للحصول على الطاقة.

واكد التقرير، أن هناك أبحاث لإيجاد دواء لمنع آثار بروتين"  RAGE " للمساعدة في خفض الوزن، موضحا أن أكثر من 70% من الأميركيين يعانون من زيادة الوزن، أو السمنة، مما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل، مرض السكري، وأمراض القلب، والموت المبكر ،مضيفا بأن الاستعداد للسمنة هو وراثي جزئيًا، ولكن العديد من عوامل نمط الحياة تساعد فى الإصابة.

التوصل لجين يعمل على تخزين الدهون بالجسم
التوصل لجين يعمل على تخزين الدهون بالجسم

وقال التقرير، إنه من المؤكد أن النظام الغذائي الغربى أحد المساهمين الرئيسيين في وباء السمنة، حيث ثبت أن الأطعمة المصنعة تشجع على الإفراط في تناول الطعام، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمريكيين وكذلك المقيمين في 45 دولة أخرى على الأقل، لديهم أنماط حياة لا تعتمد على الحركة، ولا يمارسون النشاط البدني، ولكن عملية الأيض، وزيادة الوزن أكثر تعقيدًا من مجرد تناول كميات أقل من الطعام، والحركة أكثر،كان هذا واضحًا في دراسة أجريت عام 2016 على متسابقين من "الخاسر الأكبر".

وأوضحت الصحيفة، أنه بعد 6 سنوات فقط من وضعه على نظام غذائي مكثف، وممارسة التمارين الرياضية لمدة 6 أسابيع، استعاد معظم المتسابقين الـ14 الذين تمت دراستهم الوزن، وكانت عملية الحرق لديهم أبطأ، وتغيرت الهرمونات التي جعلتهم أكثر جوعًا من أي وقت مضى.

وقالت الصحيفة، حاليا، ألقت دراسة متابعة بعض الضوء على الفحص الذى قام به العلماء لبروتين " RAGE "،والذى يعيش على سطح الخلايا الدهنية في الثدييات، وتتمثل مهمته في الحفاظ على مخازن الدهون لدينا، لذلك هناك وفرة عندما نحتاج إليه.

الطعام الغربى المتهم فى الاصابة بالسمنة
الطعام الغربى المتهم فى الاصابة بالسمنة

وجد الباحثون في جامعة نيويورك أن هذا البروتين يعتبر بمثابة "الفرامل الأيضية" ليوقف قدرتنا على حرق تلك الدهون من أجل الطاقة.

تابعت الدكتورة شميدت وفريق متعدد التخصصات مسار عمل البروتين  RAGE في أبحاثهم، وتأمل أن يتم التوصل لدواء للسمنة، منذ عام 1992.

وأضافت ،"لقد عملنا بجد في هذا المجال، ونعمل على هذا البروتين لسنوات عديدة حتى الآن، ونحن نرى إمكانات تستند إلى تجارب مع الحيوانات، رغم أن التجارب على الحيوانات، لا نرى دائمًا نفس النتائج على البشر.

وقالت الصحيفة ،تأمل الدكتورة شميدت، أن يكون لديها دواء للسمنة جاهز للتجارب السريرية للمرحلة الأولى، في عينة صغيرة من المرضى، في غضون 5 سنوات.

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق