تناول المسكنات أثناء الحمل يسبب التأخر الإدراكى والجسدى للطفل عند البلوغ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أظهرت دراسة جديدة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن تناول المسكنات أثناء الحمل تسبب التأخر الإدراكى والجسدى للطفل عند البلوغ.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فأوضح الباحثون أن ضحايا وباء المسكنات ليسوا فقط الأشخاص الذين يصابون بالإدمان، ولكن أسرهم وحتى الأجيال التي تلاحقهم.

ويزيد استخدام المواد الأفيونية بين النساء الحوامل خمس مرات فى الولايات المتحدة.

ووفقًا لبحث جديد صادر عن المستشفى الملكى للنساء في أستراليا فإن الأطفال الذين تعرضوا لمواد أفيونية من المسكنات في الرحم قد يعانون من انخفاض في معدل الذكاء ويتعرضون لخطر أعلى بثلاثة أضعاف للإعاقة الذهنية الشديدة.

وأشار الباحثون إلى أن تأثيرات العقاقير تؤثر على المخ طيلة الحياة، ومن المحتمل أن تحد من نجاح الطفل المالي والاجتماعي بشكل كبير.

مثل الأوبئة الكبرى الأخرى، فإن تأثيرات وباء الأفيون تثبت بشكل عام في الولايات المتحدة، وفى عام 2017 أودت جرعة زائدة من المواد الأفيونية بحياة أكثر من 70 ألف أمريكي.

ونحن نعلم أنه في غضون 10 سنوات فقط زاد عدد الأطفال المولودين بمتلازمة(NAS)  بمقدار خمسة أضعاف، ليصل إلى 32 ألف طفل مولود في عام 2014.

والأطفال المولودون مع“NAS” غالبًا ما يكون وزنهم أقل عند الولادة، ويكونون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل فى الرئتين وصعوبة فى التنفس وقد يكون لديهم رؤوس أصغر من المتوسط.

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق