علاج مشاكل الكلام بالكلام.. علاج مشاكل النطق عند الأطفال والبالغين بجلسات التخاطب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

التخاطب هو تقييم وعلاج مشاكل الاتصال واضطرابات الكلام، يمكن أن يعالج مجموعة واسعة من التأخير واضطرابات النطق واللغة عند الأطفال والبالغين مع التدخل المبكر لتعزيز  الثقة بالنفس، وفقًا لما أكده موقع "healthline"

 

تستخدم تقنيات التخاطب أو "علاج النطق" لتحسين التواصل وتشمل النطق، وأنشطة التدخل اللغوي، وغيرها حسب نوع الكلام أو اضطراب اللغة، ويكون العلاج بالكلام ضروريًا لاضطرابات الكلام التي تحدث في عيوب الطفولة أو النطق لدى البالغين بسبب إصابة أو مرض، مثل السكتة الدماغية أو إصابة الدماغ.

لماذا يحتاج الطفل لجلسات التخاطب 

لعلاج اضطراب النطق

هو عدم القدرة على تكوين أصوات كلمات معينة بشكل صحيح، قد يتسبب الطفل المصاب باضطراب الكلام في إسقاط

أصوات الكلمات أو تبديلها أو تشويهها أو إضافتها.


لعلاج اضطرابات الطلاقة

يؤثر اضطراب الطلاقة على تدفق الكلام وسرعته وإيقاعه، التأتأة والتكتل هي اضطرابات الطلاقة، فأي شخص سواء طفل أو بالغ يعاني من التأتأة لديه مشكلة في إخراج الصوت، عادة ما يتحدث الشخص المصاب بالكلام سريعًا ويدمج الكلمات معًا.

 


النطق


ماذا يحدث أثناء العلاج بالتخاطب 

يبدأ علاج النطق بتقييم من قِبل أخصائى التخاطب  لتحديد نوع اضطراب الاتصال وأفضل طريقة لعلاجه.


العلاج بالتخاطب للأطفال

قد يحدث التخاطب وعلاج مشاكل النطق في الفصل الدراسي أو في مجموعة صغيرة، أو على أساس فردي، اعتمادًا على اضطراب الكلام، وتختلف تمارين وأنشطة التخاطب بناءً على اضطراب الطفل وعمره واحتياجاته. 

أثناء علاج النطق للأطفال، يمكن لأخصائى التخاطب التفاعل من خلال التحدث واللعب، واستخدام الكتب والصور الأشياء الأخرى كجزء من التدخل اللغوي للمساعدة في تحفيز تطوير اللغة، بالإضافة إلى نموذج الأصوات الصحيحة والمقاطع للطفل أثناء اللعب المناسبة للفئة العمرية لتعليم الطفل كيفية جعل أصوات معينة.

تقديم الاستراتيجيات والواجبات المنزلية للطفل والوالد أو مقدم الرعاية بشأن كيفية القيام بالكلام في المنزل


علاج النطق والتخاطب  للبالغين

يبدأ علاج النطق للبالغين أيضًا بالتقييم لتحديد احتياجاته وأفضل علاج، يمكن أن تساعد تمارين التخاطب للبالغين في التحدث واللغة والتواصل المعرفي.

 

قد يشمل العلاج أيضًا إعادة تدريب وظيفة البلع إذا تسببت إصابة أو حالة طبية في صعوبات في البلع.

 

قد تشمل التمارين حل المشكلات، والذاكرة، والتنظيم، وغيرها من الأنشطة التي تهدف إلى تحسين التواصل المعرفي

كم من الوقت تحتاج جلسات التخاطب لتنجح 

يعتمد مقدار الوقت الذي يحتاج فيه الشخص إلى علاج النطق على عدة عوامل، من بينها:

السن

نوع وشدة اضطراب الكلام

تواتر العلاج

الحالة الطبية الكامنة

علاج حالة طبية كامنة

تبدأ بعض اضطرابات النطق في مرحلة الطفولة وتتحسن مع تقدم العمر ، بينما يستمر البعض الآخر في مرحلة البلوغ ويحتاجون إلى علاج طويل الأمد وصيانته ،قد يتحسن اضطراب الاتصال الناجم عن السكتة الدماغية أو أي حالة طبية أخرى كما هو الحال مع العلاج وكلما تحسنت الحالة.

 

 



الموضوعات المتعلقة

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق