الخطف نهايته ليمان طره.. تفاصيل خطف طفل وطلب فدية مقابل اطلاق سراحه بأكتوبر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

" ياريتنى كنت رضيت بالقليل وفضلت زى ما أنا بحريتى ولا كنت اترميت الرمية دى، بيتى اتخرب ومراتى وعيالى خلاص مفيش حد هياخد باله منهم، أنا اللى دمرت حياتى وأسرتى وبيتى بأديا، يا ريتنى كنت رضيت بنصيبى "،  بهذه الكلمات تحدث " عزت.ع " 35 سنة سائق، خلال التحقيقات التى أجريت معه فى قضية خطف طفل وطلب فدية من أهله مقابل إطلاق صراحه بمنطقة أكتوبر، حيث قضت حكم محكمة جنايات الجيزة عليه و 3 آخرين اشتركوا معه فى ارتكاب الجريمة، بالسجن المشدد 15 عاما لكل منهم".

 

 

وأضاف المتهم فى أقواله خلال التحقيقات، أنه يمر بضائقة مالية بسبب تركه عمله الذى كان يعمل به منذ فترة، ولم يجد عمل بديل عنه، مضيفا أنه حاول مرات عديدة البحث عن عمل لكى يستطيع أن يوفر كافة متطلبات واحتياجات أسرته المعيشية، موضحا أن موجة الغلاء التى تمر بها البلاد فى الفترة الحالية دفعته لأن يقبل أى عمل أيا كان، لافتا إلى أنه لم يجد العمل الذى سيوفر له متطلبات أبنائه فقط دون سد احتياجاته هو وزوجته الشخصية، مضيفا أنه جار والد الطف المجنى عليه، بالإضافة إلى علمه بتيسر حاله كونه لديه تجارته الخاصة، وأن له العديد من الأنشطة التجارية التى تجلب له مكاسب كثيرة.

 

واستطرد المتهم، أنه قرر أن يخطف نجل جاره لعلمه أنه ميسور الحال، وأنه من الممكن أن يقوم بدفع أى مبالغ مالية مقابل إطلاق صراح نجله، مضيفا أنه بعدما اختمرت الفكرة فى رأسه، ذهب إلى 3 من أصدقائه من أصحاب السوء واتفق معهم على تنفيذ مخططهم الشيطانى، بخطف الطفل وإخفائه ومطالبة أهله بدفع مبلغ فدية كبير مقابل إطلاق صراحه، مضيفا أنهم قاموا بمراقبة المنزل المجنى عليه عدة مرات مختلفة، لافتا إلى أنهم أثناء تواجدهم أمام منزل الطفل فوجئوا به خارجا من منزله متجها إلى مكان غير معلوم، مشيرا إلى أنهم على الفور قرروا خطف الطفل بشكل سريع وإخفائه قبل أن يشاهدهم أحد.

 

ويستكمل المتهم، أنهم عقب خطف الطفل، توجهوا إلى منزل أحدهم وقاموا بتكميم الطفل، وإخفائه، مضيفا أنه قام بالاتصال بوالد الطفل فى اليوم الثانى وطلب منه مبلغ 300 ألف جنيه، كمبلغ فدية مقابل إطلاق صراح الطفل، موضحا أنه اتفق معه على المكان والزمان وعلى طريقة تسليم المبلغ والمكان الذى سيتركون فيه نجله بعد تسلمهم مبلغ الفدية، لافتا إلى أنه أثناء توجهم لتسلم مبلغ الفدية فوجئوا برجال الأمن يلقون القبض عليهم، ثم توجهوا إلى المكان الذى تم إخفاء الطفل به وتم إطلاق صراحه من قبل رجال الشرطة.

 

البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، بلاغا من عبد العظيم محمد صوفى صاحب مصنع حديد، يفيد فيه بتغيب نجله "يوسف صوفى"، وذلك بعد ذهابه لشراء بعض المتعلقات الشخصية به من أحد المحال التجارية بجوار منزله، إلا أنه تأخر ولم يعد إلى المنزل، بالإضافة إلى تلقيه اتصالا فى اليوم الثانى عن تغيب ابنه من مجهول يطلب منه دفع مبلغ 300 ألف جنيه كفدية مقابل إطلاق صراح ابنه، فتوجه إلى قسم الشرطة لتحرير المحضر اللازم بالواقعة.

 

وبعد وضع خطة أمنية، طلب الأمن من والد الطفل المخطوف أن يساير المتهمين فى طلاباتهم وأن يتظاهر بالموافقة عليها، والاتفاق معهم على مكان تسليم مبلغ الفدية، وبإعداد الأكمنة اللازمة من قبل ضباط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، وبصحبتهم قوة أمنية، وأثناء تسلم المتهمين مبلغ الفدية، تمكن رجال المباحث من ضبطهم حيث تبين أهم كلا من " عزت.م " 35 سنة سائق، و "مختار.ع" 38 سنة عامل، و"أحمد.ع"، و "عاشور.ز"، وأرشدوا عن مكان الطفل المحتجز، وتم تحريره.

 

تم اقتيادهم إلى قسم الشرطة لعمل المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة بالواقعة، التى أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات عقب انتهاء التحقيقات، والتى أصدرت حكمها على المتهمين بالسجن 15 عاما لكلا منهم .



إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق