نتائج تحقيقات النيابة العامة فى قضية تهريب أدوية مدعمة للخارج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السويس- سيد نون

أكدت تحقيقات النيابة العامة بالسويس وتحريات هيئة الرقابة الإدارية فى قضية ٢.٣ طن أدوية مدعمة خارج البلاد عن طريق ميناء الأدبية، أن المتهمين تمت مراقبتهم قبل محاولة التهريب بـ 30 يوما وأن المتهمين قاموا بإعداد مخازن بمدينة النور بالسويس، وتم تخزين الأدوية المدعمة داخلها قبل محاولة تهريب الأدوية إلى ميناء الأدبية.

 

وأكدت تحقيقات النيابة العامة، أن معلومات فى البداية وصلت إلى هيئة الرقابة أكدت أن إحدى شركات الأدوية خاصة قامت باستيراد شحنه أدوية أجنيه عبر مطار القاهرة وكان من المفترض أن يتم بعد وصول الشحنة من الخارج أن يتم تصدير نفس شحنه الأدوية عبر ميناء الأدوية إلى إحدى الدول العربية ولكن المسئولين بشركة الأدوية الخاصة قرروا استبدال الأدوية المستوردة بـأدوية محلية الصنع مدعمة وتصديرها للخارج للاستفادة بمكسب مالى 8 ملايين جنيه.

 

وأوضحت التحقيقات، أن ضباط الرقابة الإدارية قاموا برصد المتهمين على مدار 30 يوما متواصلا قبل وحتى وصول شحنة الأدوية الأجنبية للسويس. وكشفت التحقيقات أنه فى البداية تم نقل شحنة الأدوية الأجنبية إلى مخازن شركة الأدوية بمدينه النور بالسويس وفى داخل المخزن تم تفريغ حاويه الأدوية الأجنبية ووضع الأدوية المحلية الصنع مكانها.

 

وأكدت تحقيقات النيابة والتحريات، أن الهدف الرئيسى كان لدى ضباط هيئة الرقابة الإدارية هو منع خروج الأدوية المدعمة محليا خارج البلاد، خاصة أن من بين الأدوية الأدوية المدعمة التى حاولت شركة الأدوية إخراجها أدوية مرضى القلب والسرطان والسكر والضغط والكبد وأدوية أخرى من أنواع مختلفة.

 

وأشارت التحريات بالقضية، أنه عقب وضع الأدوية المدعمة بالحاوية داخل مدينة النور تم نقل الحاوية إلى المنطقة الجمركية بميناء الأدبية من أجل تصديرها، وتم داخل الميناء ضبط الحاوية قبل صعودها على إحدى السفن التى كانت فى طريقها إلى إحدى الدول العربية وضبطت الأدوية المدعمة.

 

واستمعت النيابة العامة، إلى شهادة ضباط هيئة الرقابة الإدارية الذين قاموا بكشف جميع التفاصيل الخاصة بالقضية وكيفية اتفاق المتهمين بالقضية على تصدير الأدوية المدعمة للخارج ومحاولتهم الحصول على مكاسب ماديه كبيرة من وراء تصدير الأدوية المدعمة محليا إلى الخارج عن طريق الاتفاق احدى شركات الأدوية خارج البلاد.

 

كما حصلت النيابة العامة على تفريغ كامل للمكالمات الخاصة بالقضية بين المتهمين من بينهم مسئول بإحدى شركات الأدوية الخاصة، كما قدم للنيابة فيديو كامل لعملية ضبط الأدوية بميناء الأدبية بالسويس خلال محاولة تهريب الأدوية المدعمة الخارج. كما استمعت النيابة إلى شهادة اثنين من المسئولين بإدارة الجمارك بميناء الأدبية الذين تواجدوا خلال ضبط حاوية الأدوية المدعمة.

 

وأمرت النيابة العامة بالسويس بضبط وإحضار خمس من المتهمين حاولوا تهريب ٢.٣ طن أدوية مدعمة خارج البلاد عن طريق ميناء الأدبية. والمتهمين الصادر قرار بضبطهم، هم مسئول بأحدى شركات الاستيراد ومدير شركة أدوية خاصة ومساعدة واثنين آخرين من بينهم مستخلص جمركى.

 


إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

0 تعليق