أول صورة للفنان تامر حسنى فى المستشفى.. وشقيقه يكشف مستجدات حالته الصحية

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ينشر "عين"، الصورة الأولى للفنان تامر حسنى فى المستشفى أثناء إجرائه الفحوصات الطبية اللازمة، حيث قضى يومين تحت الملاحظة الطبية داخل أحد المستشفيات بمدينة 6 أكتوبر.

واتفق الطبيب المعالج مع حسام حسنى، شقيق نجم الجيل، على ضرورة سفره خارج مصر واستكمال باقى الفحوصات الطبية هناك، وتحديدا فى لندن وأمريكا، لاسيما فى ظل عدم تحسن حالته حتى الآن.

وطالب الطبيب المعالج من تامر حسنى بضرورة الراحة التامة طوال الفترة المقبلة وعدم الكلام والغناء على الأقل لمدة شهر تقريبا، حتى يتم الاستقرار بشكل كامل على حالته الصحية وهل يحتاج بعد ذلك إلى تدخل جراحى فى أحباله الصوتية أم يستجيب للعلاج ويعود لحالته الصحية الكاملة.

على مدار الأيام الماضية شهدت الغرفة التى يقيم فيها تامر حسنى فى المستشفى العديد من الزيارات، سواء من أسرته وأصدقائه المقربين من الوسط الفنى وخارجه، وكان يرافقه شقيقه الأكبر حسام حسنى وفريق عمله رامى مسعد وهالة عمر، وصديقه دكتور محمود سيد، أما من نجوم الفن فكانت على رأسهم النجمة زينة والمخرج اللبنانى سعيد الماروق، والنجم ماجد المصرى، والإعلامى عمرو الليثى، والمنتج زيد كردى، والمنتج وليد منصور، ومهندس الصوت أمير محروس، ووائل المصرى، بجانب تلاقيه عدة اتصالات هاتفية على رأسهم الزعيم عادل إمام، والنجم أحمد حلمى، وحسين الجسمى، وعلى الحجار والمنتج نصر محروس، ووائل الإبراشى، وأمير كرارة وعمرو يوسف ورامى صبرى وإسعاد يونس ونانسى عجرم وسيرين عبد النور والمؤلف محمد عبد المعطى والمخرج ياسر سامى وحسام الحسينى وأحمد شيبة وآخرون.

وجاءت إصابة تامر حسنى، عقب تسجيله حلقة جديدة مع الإعلامية إسعاد يونس وغنائه لفترة طويلة أثناء فترة التصوير، وهو ما تسبب فى تعرضه للإجهاد الشديد فى أحباله الصوتية، وعقب الحلقة لم يتمكن من الحديث مع أحد، مما جعل فريق عمله يذهبون به إلى أحد مستشفيات أكتوبر من أجل الاطمئنان عليه، وبالفعل أجرى عدة فحوصات طبية، وبعد ذلك عاد إلى منزله، ولكن مع شعوره بالتعب، ثم عاد للمستشفى مرة أخرى، وتم حجزه هناك، وأصر طبيبه الخاص على سفره على الفور.

 

 

أكد حسام حسنى، شقيق الفنان تامر حسنى، أن حالته الصحية مازالت غير جيدة، فهو يعانى الآن من التهاب حاد فى الحنجرة والأحبال الصوتية.

 

وقال حسام حسنى، "مازالت الحالة الصحية للفنان تامر حسني غير جيدة ولكنه والحمد لله حتى الآن لا يحتاج لتدخل جراحى، فهو يعانى الآن من التهاب حاد فى الحنجرة والأحبال الصوتية ولازال يحتاج لبعض التحاليل الأخرى لتوضيح ومنع تكرار الوعكة الصحية بهذا الشكل المتكرر، وتلزم فترة علاجه الراحه التامة وعدم الكلام والغناء لمدة شهر مع الالتزام بجميع تعليمات الدكاترة فى رحلة العلاج".

تامر حسنى

 

وتابع :"هو بيشكر كل اللى سأل عنه وكتب له كلمه من القلب وبيشكر كل اللى زاروه، وبيشكر كل جمهوره العظيم اللى مهتم بيه وبيدعيله وبيقول الحمدلله على كل حال إن شاء الله هبقى أحسن.. وربنا يحفظكم من كل سوء يا رب".

 

إقرأ الخبر من المصدر عين

أخبار ذات صلة

0 تعليق