مي حريري تكشف: زوجي السابق ارتد عن الإسلام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القاهرة_ Gololy

كشفت الفنانة اللبنانية مي حريري، العديد من التفاصيل حول زواجها من الفنان الراحل ملحم بركات وأسباب انفصالها عنه، وديانة ابنها الوحيد ملحم جونيور.

مي حريري، قالت خلال لقائها في برنامج «بلا تشفير»، مع الإعلامي تمام بليق، ويعرض على تلفزيون «الجديد»: «لا يمكن أن أنسى ملحم بركات، كصديق ولكن كحبيب نسيته منذ زمن بعيد، وأنا تزوجت من بعده، بعد وفاته دخلت مرحلة الانهيار، ولم يشعر أحد بألمي، لأنه كان يحب الدنيا وهي تحبه، وعندما أتذكر العذاب الذي عاشه في المستشفى، أبكي عليه وأخاف أن يحصل معي ما حصل معه».

وأضافت: «الحزن يخفّ مع الأيام ولكنه ليس أغلى من والدتي، والدي لم أشعر بوفاته، مع أنني قمت بكل واجباتي نحوه كالحج والعمرة، مع أنني لا أعرفه لأنني كنت صغيرة عند وفاته، ملحم عندما رحل شعرت أنه أبي وأخي وحبيبي وكل دنيتي، ولا يمكن أن أنسى فضله»، مشيرة إلى أنها تراه دائمًا في نومها.

وردت على الذين قالوا إنّ حزنها عليه كان مزيّفًا، قائلة: «ما كان بيني وبين ملحم لا يعرفه سوى الله وبعض المقربين..أنا عاهدته بألّا أفشي أيّ سر من أسراره».

وعن انفصالها عنه أوضحت أنها انفصلت عنه 3 مرات، وان السنوات التي عاشتها معه كانت مليئة بالحب ومأساة وخبرة لأنها لم تكن تعلم الدنيا قبله.

وأكدت أنّ ملحم بركات، أعلن إسلامه مرتين عندما تزوجها، المرة الأولى في سوريا، والثانية في لبنان، وأن ابنها ملحم جونيور، ينتمي إلى طائفة الروم الأرثوذكس، مشيرة إلى أنّ ملحم بركات ارتد عن الدين الإسلامي بعد طلاقهما، وتم تعميد ملحم جونيور وكانت عرّابته رندة زكا، التي يُفترض أن تدافع عن حقوقه.

مي حريري ذكرت أن ملحم كان يغار عليها كثيرًا ولكنه في الوقت نفسه كان «نسونجي»، وخيانته لها هي سبب انفصالهما.

إقرأ الخبر من المصدر جولولي

أخبار ذات صلة

0 تعليق