زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية ننشر لكم في موقع اخبار العصر جديد الاخبار واهمها زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية، وهذا الخبر منقول من عين المنشور اليوم بعنوان زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية.
تابع تفاصيل جميع الاخبار في انحاء الوطن العربي، انت تقرأ الان تفاصيل زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية.

تحل اليوم الخميس ذكرى وفاة الفنان الكبير ذكى رستم، الذى برع وتفوق فى أدوار الشر، بفضل ملامحه الحادة ساعدته على تقديم هذه النوعية من الأدوار، كما تميز أيضا فى أدوار الباشا الارستقراطى فى العديد من الأفلام.

ورغم تميزه فى تلك الأدوار، يعد من أهم نجوم السينما المصرية على مدار تاريخها، حيث قدم شخصيات الموظف المطحون ببراعة كما قدم أدوار ابن البلد والبلطجى وتاجر المخدرات بطلاقة وتمكن فى أداءها فيما جعل النقاد يطلقون عليه منذ أدواره الأولى لقب "الفنان ذو الألف وجه".. زكى رستم هو محطم أحلام أجمل فتيات السينما ماجدة الصباحى فى فيلم اين عمرى، وفاتن حمامة فى فيلمهما الشهير نهر الحب الذى صار أيقونة. 


 

من أفلامه "صراع فى الوادى" مع الفنانة فاتن حمامة، الفيلم تدور أحداثه حول "أحمد" الشاب المهندس الزراعى، والذى يعود إلى قريته فى جنوب الوادى حيث يعمل أبوه كناظر زراعة، فينجح فى تحسين سلالة القصب، ثم يحب ابنة الباشا منذ أن كانا صغارًا، ولكن ينافسه فى ذلك سكرتير الباشا الذى يطمع فى الزواج من "نادية"، فيستغل الباشا خلاف ينشأ بين شيخ العزبة والناظر فيطلق سكرتير الباشا النار على الناظر ويلفق التهمة لشيخ العزبة وتبدأ العداوة بين أحمد وابن شيخ العزبة للثأر لوالده.

d8b2d983d98a-d8b1d8b3d8aad985-51

 

كما برع زكى رستم فى دور الباشا فى فيلم "نهر الحب"، الذى دارت قصتها حول "نوال" الذى قدمتها فاتن حمامة الفتاة بسيطة التى تعيش مع أخيها المحامى الشاب "ممدوح"، والذى يقوم باختلاس مبلغ من العهدة المُوكَلة له، فيعلم "طاهر باشا" رب عمله بهذا الاختلاس ويطلب يد "نوال" أخت المحامى كنوع من الابتزاز، فتقبل نوال حرصًا على مستقبل أخيها وزوجته، وانجبت منه ابنها "هانى "، بعدها سافرت "نوال" لأخيها الذى سافر إلى الصعيد ليعمل بعيدًا عن تضحية أخته بحياتها لأجله، فتلتقى "خالد"، الحب الذى حلمت به طوال حياتها، ونشأت قصة حب كبيرة بينهما.

d8b2d983d98a-d8b1d8b3d8aad985-3

كما قدم أيضا فى فيلم "أين عمرى" مع الفنانة ماجدة، وتدور قصة الفيلم حول التلميذة "علية" التى تسعى للاستقلال بحياتها والشعور بنضجها كامرأة، ولم تجد سبيلا أمامها لذلك سوى قبول الزواج من صديق العائلة "عزيز" والذى فى عمر والدها، لكنها تكتشف أنها ارتبطت برجل متسلط وغيور إلى حد المرض، لا يتعامل معها سوى بالقسوة والقوة لإطاعة أوامره. لكنها تقوى وتنضج فكريا وتصير أكثر دراية بحقائق الحياة وصدماتها، حتى تلتقى بطبيب شاب يقع فى غرامها ويخرجها من سجن زوجها بعد حادثة مروعة، إلا أنها تفاجئه برغبتها فى التحرّر بعد سنوات من الكبت والحرمان مع عزيز.

 

_310x310_bf02ba64291310010784a7a279b8a0799e714aa53249291ecfc827b8cab1e7f7
 

وفيلم "أنا الماضى" مع الفنانة فاتن حمامة أيضا، رجل يدخل السجن بسبب زوج أخته وعشيقته، وعقب خروجه من السجن يبحث عنهما ليجدهما ماتا فى حادث سيارة فيتزوج ابنتهما لينتقم منها بمساعدة أخته، وعندما تنجب يحاول أن يوقف أخته عند حدها، وفى النهاية يقتل أخته بعد أن ضربته ضربة مميتة بدون قصد.

 

_640x_134fb26182a015cd9ac26df7e60edecca475b92daa89ef7f0983a330c78a6ef5
 
فريد-وزكي-رستم
 

ورغم أن زكى رستم شارك معظم نجوم السينما فى أعمالهم، إلا أنه لم تكن له أى صداقات داخل الوسط الفنى، وكانت علاقته سطحية مع الجميع، كما عاش حياته عازفاً عن الزواج، لأسبابا عدة، ففى البداية كانت تؤرقه عقدة والدته التى توفت بعد إصابتها بالشلل بسبب اتجاهه للفن، ومع ضغط أسرته عليه للزواج تقدم لفتاة من خارج الوسط الفنى كانت أسرته قد أشادت بها، ولكن عريس آخر كان أسرع إليها منه، فلم يكرر التجربة مرة أخرى، وعندما كبر نصحته شقيقاته بالزواج من امرأة فى مثل سنه لترعاه، ولكنه رفض قائلاً "لا أنا مش هظلم معايا بنات الناس".

شكرا لمتابعينا الكرام فقد تابعتم خبر زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية , تم نقله وجلبه من موقع عين, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن زكى رستم.. محطم أحلام جميلات السينما المصرية وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع عين . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق