توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟!.. ننقل لكم من الفن هذا توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟!.
حيث توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟!.. تابعوا معنا في اخبار العصر احدث الاخبار.. توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟! لهذا اليوم.

يبدو ان هذا الزمن هو زمن انهيار العروش الفنية الكبرى، وعدوى المصائب الفنية تنتقل من نجمة الى اخرى، ولمواقع التواصل الاجتماعي الذنب الاكبر في انتشار تلك الاخطاء.
255dd22e9c.jpgفبعد الكثير من اثارة الجدل على مواقف وتغريداتاحلام، ها هي اليوم الفنانة المصرية الاشهرشيرين عبد الوهابيتم ايقافها عن الغناء بأمر من نقابة الموسيقيين في مصر، والحجة أنها أساءت لبلدها مصر خلال حفلها الأخير، وحُرمت من منحها التصاريح اللازمة للغناء في الحفلات، إلا عقب مثولها للتحقيق أمام النقابة بسبب الفيديو الذي تم تدواله لشيرين من حفلتها الاخيرة في لبنان، والذي ظهرت فيه وهي على المسرح تطلب منها إحدى الحاضرات غناء "ماشربتش من نيلها" لترد عليها شيرين بالقول: "هيجيلك بلهارسيا".
لم نعد نعلم ما اذا كان هنالك حرب خفية ضد شيرين بتسريب تصاريح عابرة3934261_1484838009.jpgلها واعادة نشرها وبتضخيم عباراتها العفوية التي كان من الممكن ان تمر من دون ان تعلّم او نتوقف عندها. بالمقابل السؤال يكمن في ما اذا كانت قد وصلت عفوية شيرين الى حد السذاجة التي توقعها بالفخ وهل على الفنان ان يلتزم الصمت ويغني فقط؟
على شيرين ان تقبل بنصيحة اهل الصحافة والاعلام وبعض من جماهيرها بأن تغني ولا تتكلم فكلامها وان كان بنظر البعض خفيف الظل الا انه قد يحرمنا من صوتها الشجي ويحرمها من وجوه الناس التي تعشقها.
والملفت، اننا وبعد جولة على بعض الصحف المصرية، لم نلحظ اي تضامن للصحافة معها، وهذا وان دل على شيء فيدل على علاقتها غير المستقرة بالصحافة، وهنا عليها ان تهتم بهذا الموضوع فكم من فنان يواجه مشاكل كبرى الا انه يجد صحافة بلده وجماهيره خلفه يقومون بحملات من الدعم له، الا ان شيرين تقف الى جانبها صحافة لبنان والخليج والمغرب لا الصحافة المصرية والتي هي بحاجة لدعمها كما لدعم زملائها. فهل نجمة مصر الاولى تُحرم من الغناء في أم الدنيا نهائيا؟!

 

شكرا لمتابعينا الكريام فقد تابعتم خبر توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟! , تم نقله وجلبه من موقع الفن, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟! وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع الفن . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

اخبار العصر - توقيف شيرين عبد الوهاب عن الغناء..حرب خفية أم عفوية ساذجة؟!

أخبار ذات صلة

0 تعليق