الحظ يعاند لامبارد مع تشيلسى فى بداية «موسم الأزمة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في مباراة ليفربول، نجح لامبارد فى إحراج يورجن كلوب أحد أفضل المدربين في العالم حالياً، بعدما لجأ إلى طريقة اللعب 4-3-3، ونجح لامبارد السيطرة على مجريات اللعب أمام ليفربول عبر تضييق المساحات بين خطوط اللعبة الثلاثة، ومنح الكرواتي ماتيو كوفاسيتش حرية التحرك للأمام لدعم هجوم "البلوز" بقيادة الفرنسي أوليفييه جيرو.

ليس هذا فحسب، بل نجح لامبارد في إرهاق لاعبي ليفربول بفضل الحيوية التي تحلى بها لاعبيه لاسيما الثنائي بوليسيتش وبيدرو، وعلى الرغم أن نقص الخبرة لدى لاعبي تشيلسي، إلا أنهم كانوا نداً قوياً لأبطال النسخة الأخيرة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

مباراة ليفربول أثبتت للجميع جدارة نجوم تشيلسي الصغار بثقة فرانك لامبارد الذي يواجه مهمة شاقة في مغامرته الجديدة، متمثلة بالحفاظ على صورته كأيقونة لدى جماهير "البلوز".

إقرأ الخبر من المصدر عين

أخبار ذات صلة

0 تعليق