مؤلفة تتهم منى زكى وأحمد حلمى بالسرقة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشرت المؤلفة المصرية نهال سماحة، اليوم الخميس، تلميحات بسرقة فكرة فيلم خيال مأته منها، عن طريق الفنان المصري أحمد حلمي ومنى ذكي.

وقالت سماحة : ” بتاريخ ٢٠ يناير ٢٠١٨ تمت مكالمة مع الفنانة زوجة الفنان لعرض أفكار عليها، ملخصها إنها مش بتعمل أفلام كوميدي قولتلها الفيلم ده بسيط جدًا ويعتمد على كوميديا الموقف/ المشهد فقط (يعني كتابة المشهد هي اللي هتضحك ومش مطلوب شقلبه من الممثل.. اعتماد كلي على الفكرة والكتابة).. وانتهت المكالمة بتحديد لقاء “.

وأضافت: ” بتاريخ الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨، تمت المقابلة مع الفنانة زوجة الفنان، حكيت لها عن الفيلم بالتفصيل وادتلها سيناريو الفيلم كامل وسيناريو لفيلم تاني.. على وعد أنها هتقرأ وترد عليا “.

وتابعت: ” فكرة الفيلم المطروحة عليها باختصار: جدة في صغرها كانت تعمل خادمة في البيوت تخصصت في سرقة المنقولات والمجوهرات الثمينة وتبديلها بأخرى مقلدة بالاشتراك مع أخواتها.. ولكنها تزوجت رجل مرموق يدعي عدلي يكن وتابت عن السرقة ولكنها احتفظت بالمسروقات في شقتها القديمة.. يتزوج حفيداها ولظروف ما يضطرون للإقامة في شقتها القديمة بدون علمها.. يعرفان أن الشقة كانت مخبأ لحرامي، وبالصدفة يبدأ كل منهم في اكتشاف المسروقات المخبأة ظنًا منهم أنها كنز ستحقق لهم أحلامهم.. ولكن الجدة تقرر التوبة وإرجاع جميع المسروقات لأصحابها وتبدأ في الخطة بمساعدة حفيدها وسائقها/المساعد الخاص الملازم لها من فترة طويلة وتاجر المسروقات التي تتعامل معه (الفكرة كما تم حكيها لها بالإضافة للسيناريو) “.

واختتمت: إنها ” لم تتلق أى رد منهما بعد طرح الفكرة واعتقدت أنها لم تنل الإعجاب، وأضافت : بتاريخ الاثنين ٣ أغسطس ٢٠١٩ صحيت علي بوست بملخص الفيلم: جد طول عمره حرامي وبيخطط لسرقة ويستعين بحفيده لتنفيذها، هنا قولت استحاله يكونوا سرقوا الفكرة!، وشوفت الإعلان الاول.. اتأكدت إنها فكرتي.. شوفت الإعلان الثاني عيطت من صدمتي إن فيلمي اتسرق واتحور لشكل تاني… كل اللي كانوا قاريين فيلمي أول ما شافوا الإعلان ما قالوش غير كلمة واحدة (طبعا كلنا عارفينها).. وقد إيه إن الفيلم مافيش شك أنه مسروق بغباء.! “.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق